Cache-Control: max-age=31536000

القائمة الرئيسية

الصفحات

الدول العربية والانفاق عل الرعاية الصحية


أظهرت بيانات نشرها البنك الدولي عن الرعاية الصحية في الوطن العربي تباينا كبيرا بين ما يتلقاه المواطن العربي في دول الخليج مثلا مقارنة مع ما يتلقاه المواطن من رعاية صحية في الدول العربية الأخرى.

فقد جاءت قطر في مقدمة الدول بالإنفاق على الرعاية الصحية على مواطنيها بواقع 2106 دولارات للفرد الواحد بحسب آخر بيانات متوفرة لدى البنك لعام 2014 في حين حلت موريتانيا أخيرا بواقع 48.8 دولارا.

وجاء ترتيب باقي الدول العربية كالآتي بالدولار الأمريكي:

قطر 2106، الإمارات العربية المتحدة 1610، الكويت 1385، البحرين 1242، المملكة العربية السعودية 1147، عمان 675، لبنان 568.7، ليبيا 371، الجزائر 361، الأردن 358.9، تونس 305.3، العراق 292، جيبوتي 190.8، المغرب 190.1، مصر 177.8، اليمن 79.9، سوريا 66.5، موريتانيا 48.8، فيما غابت البيانات حول الصومال والضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

وعالميا حلت سويسرا في المرتبة الأولى في الإنفاق على المواطنين بما يخص الرعاية الصحية بواقع 9673 دولارا لعام 2014 للفرد الواحد.

وفي المرتبة الثانية حلت النرويج، ثم الولايات المتحدة الأمريكية، ثم موناكو.

الأمين العام المساعد في اتحاد الأطباء العرب، الطبيب والنائب اللبناني عماد الحوت، قال معلقا على التقرير الصادر عن البنك الدولي إن هنالك عوامل عدة تحدد ما تنفقه الدولة على الرعاية الصحية.

إلى أن العامل الأهم هو الوضع الاقتصادي للبلد، ومداخيل الدولة التي كلما زادت كلما كان الإنفاق على الرعاية الصحية أفضل.

ولفت إلى أن استقرار السلطة يلعب دورا كبيرا، فالأنظمة غير المستقرة تنفق على السلاح مثلا أكثر مما تنفقه على الرعاية الصحية.

وأضاف أن السياسات الخاطئة للدول تؤدي إلى تراجع في مستوى الصحة ما يزيد العبء على الدولة نفسها.

ولفت الحوت إلى أن بعض الدول تتجه إلى خيار الخصخصة عبر شركات التأمين التي تأخذ بعين الأعباء عن كاهل الدولة، غير أنه قال إنه خيار لا بأس به، شريطة أن تضع له الدولة قواعد لتحدد سقف ما يدفعه المواطن مقابل رعاية صحية جيدة تقدم له.

التنقل السريع